21 تشرين2/نوفمبر 2017
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
الأحد, 16 نيسان/أبريل 2017 22:38

نزوات الورق / أعرفُ الربّ (شِعر)

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

بوست نيوز-

خُلقتُ و نزواتِ الورقِ معا
شفافاً مثل قِشرة الولادة على ملامح الزائرين الجددِ
زائري الأرض عبر الأرحامِ
و لستُ بفضائل الرُهبان أو الملاكِ
فأحيانا مرُّ الطباعِ كَمَن امتص رأس قلمٍ جافٍ
ليعيد المجرى المتيبّسَ
ففاض حِبرا على اللسانِ ..

******
لا أعرفُ وجهي أحيانا و أعرفُ ربِّ
إنّهُ لأمرٌ مُهمٍ هذا
يا مُصوّر الخَلق بالعجينِ و الطينِ
ِّأعرفُ أنّكَ هنا..
أَهذا أنتَ بين المُجدفين نحو اليقين
و القاذفين لنُطَفٍ سَخّرتها بين المتناسلينَ
اُحبكَ ايّها اللهُ المتواضعُ
ربٌّ دون أكاليلَ
كان حقا عظيما

الشاعر التونسي
عربي كمارو الصكوحي

 

أضف تعليق

تنويه

يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها.