الجمعة, 26 أيار 2017 18:45

الطعن من الخلف أخلاق الدنيئه

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

بوست نيوز-

بقلم : منار الخطيب

كيف تطوع نفس إنسان طعن أخيه !!
يلجأ بعض الناس الى الطعن في الظهر لعدة أسباب منها الغيرة والجبن والحسد والانانية.
والطعن من الخلف أنكى ما يمكن أن يأتي به أنسان لأنه طبع الغادر وأخلاق الدنيء "فيعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الذئب"
يطعنوك من الخلف ثم يبتسمون في وجهك ، وتكون الطعنة على شكل نميمة أو إتهام وتكون بريء منه.فلا تحزن عندما تطعن تأكد انك بالمقدمة.
يجب على الإنسان أن يكون سوي التعامل لا يبطن خلف ما يظهر،والإنسان الكريم يأنف أن يصيب الآخرين بالأذى وتجده دائما الأكرم في الإحتفاء بهم وإن اساءوا اليه.
الطعن من الخلف هو من شيم الضعفاء وأهل الغدر والخيانة. "وهذه ظاهرة أصبحت من سمات عصرنا"
هل اصبح البقاء للأقوى أم للأصلح أم للأكثر طيبة ونقاء؟؟

 

أضف تعليق

تنويه

يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها.